-->

البخيت يؤكد أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي بين عمّان وبانكوك

04 أيلول/سبتمبر 2018

عمّان 4 أيلول (القناص نيوز) - أكد رئيس مجلس الأعيان بالإنابة الدكتور معروف البخيت، اليوم الثلاثاء، أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الأردن وتايلاند.
وأضاف خلال لقائه بدار مجلس الأعيان، وفدًا من مجلس الشيوخ التايلاندي برئاسة رئيس لجنة الصداقة البرلمانية التايلاندية الأردنية أدم نابنقونغ، أن المملكة التي تحظى بعلاقات "متميزة" مع مختلف دول العالم، تسعى لتعزيز علاقاتها مع تايلاند من خلال فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين.
ودعا البخيت، بحضور رئيس لجنة الصداقة الأردنية التايلاندية العين الدكتور طاهر الشخشير ورئيس لجنة السياحة والتراث العين نايف الحديد، إلى ايجاد المزيد من الشراكات الاستثمارية والاقتصادية خدمة للمصالح المشتركة الخاصة بشعبي البلدين الصديقين، مبينًا أن الأردن يتيح العديد من الفرص الاستثمارية، وخاصة في مجالات النقل العام وقطاع التكنولوجيا والسياحة العلاجية والطاقة البديلة.
وأكد أن الأردن استطاع الحفاظ على أمنه واستقراره وسط محيط ملتهب مليء بالأزمات والصراعات، على الرغم من التحديات الاقتصادية الراهنة والتبعات الإنسانية والمالية التي يتحملها نتيجة الأوضاع السائدة في المنطقة، واستضافته لنحو مليون و300 ألف لاجئ سوري.
وأوضح بحضور السفير التايلاندي لدى المملكة بوبنج تاتون، أن جلالة الملك عبدالله الثاني يواصل على الدوام جهوده الرامية لاحلال السلام في المنطقة، وجعل المملكة، التي تمثل انموذجًا في الاعتدال والتسامح وقبول الآخر، داعية للسلام في العالم وراعية للسلام في المنطقة.
ونوه رئيس مجلس الأعيان بالإنابة إلى أن السبيل الوحيد لإحلال السلام وإنهاء كافة الصراعات والنزاعات في منطقة الشرق الأوسط، هو الحل العادل للقضية الفلسطينية، وفق قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
بدوره، قال رئيس لجنة الصداقة البرلمانية التايلاندية الأردنية أدم نابنقونغ، إن بلاده تثمن الدور الإنساني الذي تقوم به المملكة في استقبال اللاجئين من مختلف دول المجاورة رغم محدودية مواردها، مشيدًا بجهود المملكة التي يقودها جلالة الملك في تحقيق سبل السلام، وجذب الاستقرار للمنطقة.
وأشار نابنقونغ إلى أنه زار المملكة قبل عامين بهدف تعزيز العلاقة التي تربط البلدين الصديقين، حيثُ أثمرت جهود الطرفين عن إيجاد إطار تعاون من ثلاثة محاور: الاقتصاد، التعليم، السياحة.
وفي السياق، التقى الوفد التايلاندي برئيس وأعضاء لجنة الصداقة الأردنية التايلاندية، حيثُ أكد رئيس اللجنة العين الشخشير أن المملكة تُعد بيئة استثمارية خصبة في مختلف المجالات الاقتصادية، وعلى رأسها التكنولوجيا والطاقة والسياحة، وفرصة فريدة لتعزيز التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين تايلند ودول المنطقة.
وأشار إلى أن الكوادر البشرية والكفاءات الأردنية تتميز على الصعيدين العربي والعالمي في مختلف المجالات التجارية والصناعية والإدارية، فضلًا عن الابداع في استخدام التكنولوجيا الحديثة وتسخيرها لخدمة المجتمع.
بدورهم دعا أعضاء لجنة الصداقة الأردنية التايلاندية إلى تعزيز تبادل التجارب والخبرات بين البلدين الصديقين، لما فيه خدمة شعبي البلدين والنهوض بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي.
وأكدوا، أهمية البحث عن فرص استثمارية جديدة، والاستفادة من النشاط السياحي الذي تتمتع به كلا البلدين، لاسيما أن المملكة توفر بيئة استثمارية خصبة في مختلف المجالات، وعلى رأسها السياحة والطاقة.

القناص الاخباري موقع أخباري موقع أردني اخباري القناص نيوز القناص نيوز
alqnas jordan alqnas alqnas news alqnas jordan alqnas jo jordanian news